STONE GAME



مرحبا بك زائرنا الكريم في منتديات ستون جيم نرجو منك التسجيل او الدخول
STONE GAME
TvQuran
TvQuran
Cool Red Pointer
 Glitter

    كيف غسل النبي ودفن صلى الله عليه وسلم

    شاطر

    القناص
    مدير المنتدي ~
    مدير المنتدي ~

    عدد المساهمات: 183
    نقاط التميز: 551
    السٌّمعَة: 1
    تاريخ التسجيل: 26/03/2010

    كيف غسل النبي ودفن صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف القناص في الجمعة سبتمبر 17, 2010 10:32 pm

    كيف غسل النبي ودفن صلى الله عليه وسلم

    غسل النبي ودفنة كيفيته ومن قام بذالك



    بأبي أنت وأمي يا سيدي يا حبيبي يا رسول الله


    تعرف عن غسل وكفن ودفن الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ،أقبل ابي بكر الصديق والصحابه على تجهيز الحبيب صلى الله عليه وسلم،
    فتولى غسله آل البيت وهم

    علي بن أبي طالب

    والعباس بن عبدالمطلب

    والفضل

    وقثم ابنا العباس

    واسامه بن زيد

    وشقران مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    فكان العباس وولداه يقلبان الحبيب صلى الله عليه وسلم

    واسامه وشقران يصبان الماء

    وعلي يغسله بيده فوق ثيابه

    فلم يفض بيده إلى جسده الطاهر قط، فلم ير من رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يرى من الميت،

    وكان علي يغسله ويقول : بأبي أنت وأمي ما أطيبك حياً وميتاً.
    وكفن الحبيب صلى الله عليه وسلم في ثلاث أثواب

    ، ثوبين صحاريين وبُرد حبرة أدرج فيها إدراجاً .
    ومن آيات نبوته صلى الله عليه وسلم أنهم اختلفوا هل يغسلونه كما يغسل الرجال بأن يجرد من ثوبه،

    فرفع فراشه صلى الله عليه وسلم وحفر في موضعه وذلك بأن حفر له أبو طلحة الأنصاري لحداً،

    ثم دخل الناس يصلون عليه فرادى الرجال ثم النساء ثم الصبيان ثم العبيد.
    ولما فرغوا من الصلاة عليه دفن صلى الله عليه وسلم وذلك ليلة الاربعاء

    وكان الذي نزل في قبره علي بن ابي طالب والفضل وقثم ابنا العباس وشقران.
    وأثناء ذلك قال أوسن بن حولي الأنصاري لعلي بن ابي طالب : أنشدك الله وحظنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أي أن تأذن لي في النزول إلى قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأذن له بالنزول في القبر معهم فنزل وسووا عليه التراب ورفعوه مقدار شبر عن الارض.

    وقبض الحبيب صلى الله عليه وسلم وعمره 63 سنه

    ولم يخلف من متاع الدنيا ديناراً ولا درهماً
    بل مات ودرعه مرهونة في كذا صاعاً من شعير.

    فصلى الله عليه وسلم يوم ولد ويوم مات ويوم يبعث حياً
    أنشرها.. فانك لا تعلم متى وأين تموت..
    فتجدها لك إن شاء الله لك شفيعة يوم القيامه

    جواب الشيخ عبد الرحمن السحيم
    قصة تغسيله صلى الله عليه وسلم :
    قالت عائشة : لَمَّا أرادوا غسل النبي صلى الله عليه و سلم قالوا : والله ما ندري أنجرد رسول الله صلى الله عليه و سلم من ثيابه كما نجرد موتانا أم نغسله وعليه ثيابه ؟ فلما اختلفوا ألْقَى الله عليهم النوم حتى ما مِنهم رَجل إلاَّ وذِقنه في صدره ، ثم كلمهم مُكلّم من ناحية البيت ، لا يدرون مَن هو : أن اغْسِلوا النبي صلى الله عليه و سلم وعليه ثيابه ، فقاموا إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فغسلوه وعليه قميصه ، يَصُبّون الماء فوق القميص ، ويدلكونه بالقميص دون أيديهم . وكانت عائشة تقول : لو استقبلت من أمري ما استدبرت ما غَسّله إلاَّ نِساؤه .
    رواه الإمام أحمد وأبو داود . وهو حديث حَسَن .

    وأما قصة الدفن ، ففيها ضعف .
    قال الألباني : ضعيف ، لكن قصة الشقَّاق واللاّحِد ثابتة .

    وروى الإمام أحمد من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال : لَمّا أرادوا أن يحفروا لرسول الله صلى الله عليه وسلم وكان أبو عبيدة بن الجراح يضرح كحفر أهل مكة ، وكان أبو طلحة زيد بن سهل يحفر لأهل المدينة ، فكان يلحد ، فدعا العباس رجلين فقال لأحدهما : اذهب إلى أبي عبيدة ، وللآخر اذهب إلى أبي طلحة . اللهم خِرْ لرسولك . قال : فَوَجد صاحب أبي طلحة أبا طلحة ، فجاء به ، فلحد لرسول الله صلى الله عليه وسلم .
    قال الشيخ شعيب الأرنؤوط : صحيح بشواهده .

    والله تعالى أعلم .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 31, 2014 6:39 am